منتدى الطنطاوية ميكس



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روايات الزمالك البوليسية لقتل جدو!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sHkaWa
رئيس هيئه المنتدى
رئيس هيئه المنتدى
avatar

المشاركات : 493
العمر : 24
الجنس : ذكر
المزاج : loves
الهوايه : no
الدوله : egypti
التعرف : موقع اخر
دعاء المنتدى : دعاء 2
نادك المفضل : zamale

مُساهمةموضوع: روايات الزمالك البوليسية لقتل جدو!   السبت 15 سبتمبر 2012 - 14:32



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
----
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أعتقد
أن مجلس إدارة الزمالك يتعامل مع قضية محمد ناجى جدو على طريقة روايات
الجيب البوليسية الحديثة، ومع كل تصريح يصدر من كابتن إبراهيم يوسف أو
كابتن إبراهيم حسن أو اللواء صبرى سراج أو الكابتن حازم إمام أو الكابتن
حسام حسن.. يساورنى الشك فى أن كل هؤلاء يستعينون بالزميل والصديق العزيز
الدكتور نبيل فاروق صاحب روايات رجل المستحيل وملف المستقبل.. حين يلوحون
بمفاجآت مدوية.. وحقائق صارخة، ويلقون بتصريحات مثيرة تشير إلى وجود حبكة
درامية عالية.. وعموما فإن الزمالك لن يحصل بالطبع على 30 مليون جنيه من
جدو، ولن يتم بالطبع إلغاء عقد اللاعب مع الأهلى.. ولن يتم إبعاد مجدى
عبدالغنى عن متابعة القضية.. ولكنى متشوق لمعرفة نهاية رجل المستحيل.. قصدى
كابتن جدو!

* نتائج غريبة وعجيبة حققتها الأندية المصرية الثلاثة
المشاركة فى دورى أبطال إفريقيا وكأس الاتحاد الإفريقى الكونفيدرالية.. خسر
الإسماعيلى على ملعبه أمام شبيبة القبائل الجزائرى بهدف للا شيء، وسبقه
حرس الحدود الذى لقى الهزيمة خارج ملعبه أمام جابورونى يونايتد البتسوانى
بنفس النتيجة.. بينما أنقذ محمد بركات لاعب وسط الأهلى فريقه من خسارة
جديدة خارج ملعبه فى دورى أبطال إفريقيا.. وأهدى فريقه ركلة جزاء سددها
بنجاح محمد أبوتريكة ليخرج الأهلى بنقطة تعادل، تعاملت معها وسائل الإعلام
وكأنها انتصار كبير.. وصور لنا الجهاز الفنى للأهلى التعادل، وكأنه إنجاز
كبير بالحصول على نقطة من فم الأسد، وظهرت مبررات تشير إلى أن بعثة الأهلى
تعرضت لمضايقات عديدة.. وأن الفريق لم يتدرب على ملعب المباراة، وأن
التكييفات تعرضت لعطل متعمد وأثرت على تنفس اللاعبين، إضافة للمبرر الذى
كان جاهزا على طريقة الديليفري، ليس للأهلى فقط ولكن للأندية المصرية
الثلاثة على حد سواء.. مفاده أن الموسم الكروى لم يبدأ بعد فى مصر!

الأهلى
حقق تعادلا أراه عكس كثيرين.. آراه تعادلا بطعم الخسارة.. وربما يكون
الأمر صادما لمن صور الأمر على النقيض.. لكن دعونا نتساءل: هل من المنطقى
أن يلعب ناد كبير يضم ترسانة كاملة من النجوم الدوليين أصحاب أسماء رنانة،
أمام مجموعة من المغمورين الذين لم يرتدوا قميص منتخب بلادهم ولو فى مباراة
ودية.. ولماذا ينكمش الأهلى بخبرة لاعبيه الكبار أبطال إفريقيا بدعوى أنهم
يؤدون مباراة خارج ملعبهم، ولماذا ينتظر حسام البدرى المدير الفنى حتى
يتعرض مرماه لهدف كى يغير عقيدته الهجومية ويكفر بالطريقة الدفاعية الغريبة
التى سيطرت على تفكيره وتشكيله لمدة 50 دقيقة؟!..

ما حدث فى
مباراة الأهلى وهارتلاند أمر لا يجوز مع فريق يفترض أنه يبحث عن الفوز،
يبحث عن الثلاث نقاط فى كل مباراة داخل وخارج ملعبه، كى يضمن التأهل للدور
الثانى بأكبر حصيلة من النقاط.. ودعوا كل المبررات التى سيقت جانبا ودعونى
أتساءل: لماذا انتفض الأهلى بعد أن اهتز كبرياؤه.. ولماذا توحش بطل مصر بعد
أن تخلف بهدف، ونجح فى أن يسجل هدفا وضاعت منه أكثر من فرصة.. وأين كانت
كل دعاوى المضايقات وسوء أرضية الملعب وعدم اكتمال اللياقة.. حين انتفض
بركات وتحرك أبوتريكة.. وأكمل فتحى الشق الهجومى.. وظهرت بصمات معوض فى
الجانب الأيسر.. وضبط حسام غالى إيقاع اللقاء؟!
أما الإسماعيلى فقد خسر
أمام الشبيبة لأنه لا يملك أى بدائل هجومية.. خسر لأنه تنازل عن طابع
أدائه المعروف الذى يعتمد على التمريرات الأرضية السريعة، ولجأ للأسلوب
الإنجليزى القديم العقيم.. خسر لأن الذين جلسوا فى المقصورة اكتفوا بإعداد
الورود والأناشيد، ونسوا أن هناك فريقا يمثلهم اسمه الإسماعيلى يحتاج إلى
دعم فى خطوطه الثلاثة.. ويكفى أن مارك فوتا المدير الفنى كان يجرى تغييرات
بلا معنى لتنشيط الهجوم الذى قاده أبوجريشة الباحث طوال 90 دقيقة عن كرة
عرضية لم تصله.. وأحمد على الذى واصل هوايته فى إهدار فرص سهلة من أخطاء
الدفاع.. هؤلاء الذين حاولوا الظهور فى الكادر ولمعوا أنفسهم خانوا
الإسماعيلى.. ووضعوا النادى العريق على طريق الخروج المبكر، وباتت مهمته فى
دورى الأبطال شبه مستحيلة.. هؤلاء أهدروا دم الإسماعيلى ولم ولن يحاسبهم
أحد كالعادة!
بقى أن أشير إلى أن حرس الحدود دفع ثمن عدم تركيز لاعبيه
الكبار أحمد عيد عبدالملك وأحمد عبدالغنى ورحيل أحمد عاصم للمصرى.. الحرس
بدوره فى مأزق حقيقى لغياب حارسه الأساسى كامينى المصاب بقطع فى الرباط
الصليبى.. وعدم وجود بديل للحارس الاحتياطى على فرج.




(وَقُل رَّبِّ اغفِرْ وارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ)
تابعنا على ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tantamix.yoo7.com
 
روايات الزمالك البوليسية لقتل جدو!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطنطاوية ميكس :: قسم الرياضة المصرية-
انتقل الى:  


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا